ميسي أفضل مهاجم بالعالم وكريستيانو خارج قائمة الـ25

image
نجم برشلونة ليونيل ميسي (أرشيف)
الثلاثاء 31 مارس 2015 / 01:00
24 – إعداد: يونس رجوب

حصد نجم برشلونة الإسباني، الأرجنتيني ليونيل ميسي العلامة الكاملة (100 نقطة)، ليحتل المركز الأول في قائمة أفضل مهاجمي العالم في 2015، بحسب إحصائية أجراها المركز العالمي للدراسات الرياضية، فيما احتل نجم ريال مدريد الإسباني، البرتغالي كريستيانو رونالدو المركز 29، في مفاجأة مدوّية لعشاق الفريق “الملكي”. وظهر تفوق نجم برشلونة الإسباني جلياً في الآونة الأخيرة، إذ تمكن من تسجيل 17 هدفاً في 2015، وانقض على صدارة هدافي الدوري الإسباني بعد أن كان متخلفاً بـ13 هدفاً خلف لاعب ريال مدريد كريستيانو، ليقلب الطاولة ويتقدم عليه الآن بفارق هدف واحد.

ويأتي تصنيف المركز العالمي لأفضل مهاجمين في العالم بناءً على عدة عوامل أساسية منطقية، وهي:

1. التهديف
2. التسديدات
3. صناعة الأهداف
4. المراوغات
5. القوة البدنية
6. المهارة
7. السرعة
8. قلة الإصابات
9. قطع الكرات
 
وبعد أن توج بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم للمرة الثالثة في تاريخه، فقد كريستيانو بريقه على أرضية الملعب، لتشهد نتائج الفريق “الملكي” تراجعاً واضحاً، إذ انتزع برشلونة الصدارة منه، وتأهل بصعوبة إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا على حساب شالكه الألماني.

وفي المقابل، انتفض ميسي منذ بداية 2015 وأبهر الجميع، ليس فقط بأهدافه الغزيرة، بل بالمستوى الاستثنائي الذي يقدمه، إذ لعب دوراً كبيراً في تأهل برشلونة إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام مانشستر سيتي الإنجليزي، إضافة إلى انتزاع صدارة الدوري الإسباني من ريال مدريد.

وحصل ميسي على العلامة الكاملة في دراسة المركز العالمي بـ100 نقطة، فيما حل لاعب بايرن ميونخ الألماني، الهولندي آرين روبن في المركز الثاني بـ92، ولاعب فولفسبورغ باس دوست في المرز الثالث (77 نقطة).

وفيما يلي قائمة أفضل مهاجمي العالم:

1. ليونيل ميسي (برشلونة) 100 نقطة
2.            آرين روبين (بايرن ميونخ)             92
3. باس دوست (فولفسبرغ) 77
4. لويس سواريز (برشلونة) 71
5. دييغو كوستا (تشيلسي) 61
6. هاري كين (توتنهام) 57
6. ماركو ريوس (دورتموند) 57
8. لوكاس باريوس (مونبيلييه) 65
9. بيير أوباميانغ (دورتموند) 55
10. كريستوف ماندان (غانغون) 54
11. أنطوان غريزمان (أتلتيكو) 52
12. نيمار دا سيلفا (برشلونة) 51
12. أوليفييه جيروه (آرسنال) 51
12. كارلوس باكا (إشبيلية) 51
15. إيدير مارتينيز (سمبدوريا) 50
عودة الى الأعلى


Continue reading…

 

«دبي للهجن» يكمل جاهزيته لانطلاقة «ختامي المرموم»

صورة :

1
2
3

الإماراتية للأخبار العاجلة
أضف تعليق بالأسفل

تم الإعلان أمس في مؤتمر صحفي بنادي دبي لسباقات الهجن بالمرموم عن الترتيبات النهائية لانطلاقة المهرجان السنوي لسباقات الهجن العربية الأصيلة من ميدان المرموم ابتداء من غدٍ ويستمر حتى 13 ابريل المقبل، ويأتي تنظيم المهرجان عملا بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، واخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بابراز التراث الشعبي والمحافظة على العادات والتقاليد العربية الاصيلة وحرصهما الدائم على منع هذا التراث من الاندثار وبمتابعة ورعاية من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي.
حضر المؤتمر علي سعيد بن سرود المدير التنفيذي لنادي دبي للهجن، وعبد الله الفلاسي مدير ادارة التسويق والاعلام في النادي، والدكتور راشد بن زفنة العفاري الرئيس التنفيذي لمركز الجزيرة للأبحاث البيطرية، ويوسف علي الرئيسي المدير العام للعلاقات الحكومية بالفطيم للسيارات وسالم سعيد بن حضيرم المنسق الاعلامي.
دور كبير للرعاة
وقدم علي بن سرود شكره في بداية المؤتمر للرعاة على دورهم الكبير في انجاح أكبر سباقات الهجن في منطقة الخليج وأشاد بدور الإعلام المحلي في عكس الحدث التراثي وخص بالشكر الشركات الراعية الرئيسية والفرعية والدوائر والمؤسسات الحكومية وعلى رأسها شركة الفطيم للسيارات الراعي «البلاتيني» واعمار العقارية راع «بلاتيني» وشركة الطاير للسيارات الراعي «الذهبي» والرعاة الفرعيون مركز الجزيرة للابحاث البيطرية والفوعة للتمور والجهات والمؤسسات المتعاونة ادارة السياحة والتسويق التجاري وهيئة دبي للطيران المدني وبلدية دبي وهيئة الطرق والمواصلات ومؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة والقيادة العامة لشرطة دبي وجمارك دبي.
362 شوطاً
أوضح ابن سرود ان «ختامي 2015» يعتبر الختامي الثاني في شهر ابريل مؤكدا اكتمال كافة الترتيبات المتعلقة بالافتتاح والانطلاقة غدا وقال: اجمالي المشاركات قد يصل الى ما بين 8 الى 9 آلاف مطية تتأهب للمشاركة في 362 شوطا ويتنافس المشاركون على 39 رمزا عبارة عن سيوف وكؤوس وبنادق و300 من السيارات الفاخرة بالاضافة الى الجوائز النقدية وتتواصل سباقات الحقاقة على مدى 30 شوطا بواقع 15 شوطا مفتوحا في الفترة الصباحية و15 شوطا في الفترة المسائية منها شوطان رئيسيان (بكار مفتوح) ويشهد اليوم الثالث 52 شوطا لفئة اللقايا لمسافة 5 كلم .
حيث يقام بالميدان الجنوبي (سيف العرب) 16 شوطا في الفترة الصباحية و18 شوطا اخرى بميدان المرموم لأبناء القبائل في الفترة الصباحية و18 شوطا في الفترة المسائية وتتنافس اللقايا خلال الفترتين على كأس المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم حيث خصص الشوط الأول في الصباح لـ(بكار مفتوح للانتاج) وتنطلق سباقات اللقايا لأصحاب السمو الشيوخ يوم الأحد المقبل رابع أيام المهرجان بـ16 شوطا لمسافة 5 كلم وفي المساء 16 شوطا تتصدرها 4 أشواط رئيسية و4 رموز وكأسان وبندقيتان.
اليوم الخامس
وخصص خامس ايام المهرجان لفئة الايذاع أبناء القبائل (36 شوطا) على فترتين لمسافة 6 كلم وفي سادس أيام المهرجان 32 شوطا لفئة الايذاع لهجن أصحاب السمو الشيوخ على فترتين يتنافس في المساء على كأس المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم بالشوطين الأول والثاني (أبكار مفتوح ومحليات) بالإضافة الى بندقيتين للشوطين الثالث والرابع (جعدان مفتوح ومحليات).
وتتنافس الثنايا لأبناء القبائل في الفترة الصباحية على مدى 16 شوطا لمسافة 6 كلم وفي المسائي 14 شوطا للثنايا لهجن أصحاب السمو الشيوخ. اما العمالقة من الحول والزمول لأبناء القبائل فيتنافسون في الفترة الصباحية على مدى 16 شوطا بينما خصصت الفترة المسائية لهجن أصحاب السمو الشيوخ من الحول والزمول بـ16 شوطا أيضا لمسافة 6 كلم.
فعاليات مصاحبة
أوضح عبد الله الفلاسي خريطة الفعاليات المصاحبة للمهرجان التراثي في ختامي المرموم وقال: ستكون هناك عروض الفرق العربية والفرقة الحربية والعيالة واورلينا العالمية ومتحف الإبل ومعرض الخط العربي والفنانون المتجولون وبرنامج الجافلة على قناة سما دبي والحرف اليدوية التراثية والقرية الاماراتية التراثية كما توجه بالشكر الى الجهات المشاركة وعلى رأسها مؤسسة محمد بن راشد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وجمعية النهضة النسائية فرع الليسيلي.
منافسة قوية على كأس مكتوم بن راشد

يشهد الأسبوع الثاني للمهرجان تنافسا قويا على كأس المغفور له باذن الله الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم حيث يبدأ الاسبوع بانطلاق سباق الكبار من الحول والزمول لابناء القبائل بـ16 شوطا لمسافة 8 كلم وفي المساء 16 شوطا لهجن اصحاب السمو الشيوخ وقبل اليوم الختامي تبدأ منافسات كأس المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد للثنايا لابناء القبائل واصحاب السمو الشيوخ فتشهد الفترة الصباحية 16 شوطا لمسافة 8 كلم لابناء القبائل تتصدرها 4 اشواط رئيسية (ثنايا بكار مفتوح وبكار محليات وجعدان مفتوح وجعدان محليات) وفي المساء تتواصل سباقات الثنايا لاصحاب السمو الشيوخ على كأس المغفور له الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم بـ16 شوطا تتصدرها 4 اشواط رئيسية لمسافة 8 كلم.
وتتنافس على سيف الامارات نجائب الاصايل من الحول والزمول لاصحاب السمو الشيوخ وفي الفترة المسائية التي ستكون المنافسة فيها على اشدها وتبلغ الاثارة قمتها مع الشوط الاخير للحول المفتوح كما رصدت جوائز قيمة لأشواط القدرة الاربعة شوطان للحول والزمول المفتوح للشيوخ وشوطان لابناء القبائل حول وزمول مفتوح لمسافة 11 كلم.
سحوبات
من ناحية اخرى أوضح عبد الله الفلاسي مدير ادارة التوثيق والاعلام في نادي دبي للهجن تخصيص 3 سيارات للسحب عليها من خلال كوبونات الجمهور منها سيارتان من فئة «نيسان» مخصصة للسحب على الكوبونات المجانية لجمهور المنصة وسيارة «ارمادا» يتم السحب عليها بالنسبة للكوبونات التي يتحصل عليها الراغبون في القرية التراثية داخل الميدان التي ستفتح ابوابها يوميا ظهرا حتى التاسعة مساء يوميا وهناك جائزة مالية قدرها 15 ألف درهم تقدم عبر برنامج القافلة بالاضافة الى 5 جوائز مالية قيمة كل جائزة الف درهم وحرص على توجيه الشكر الى الشركات الراعية وخص بالشكر الراعيين البلاتينيين وهما الفطيم للسيارات التي تشارك لأول مرة ضمن الرعاة البلاتينيين، واعمار العقارية التي تواصل رعايتها البلاتينية.
رعاية ذهبية
واشاد الفلاسي بالرعاية الذهبية لشركة الطاير للسيارات والرعاة الفرعيين الفوعة للتمور ومركز الجزيرة للأبحاث وثمن تعاون جميع الجهات والمؤسسات الحكومية التي ظلت تشارك سنويا في سباقات الهجن في ميدان المرموم.
تعاون مثمر
توجه يوسف الرئيسي المدير العام للعلاقات الحكومية في شركة الفطيم للسيارات بالشكر الى علي سعيد بن سرود المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن وعبد الله الفلاسي مدير التسويق والاعلام في النادي على اتاحتهما الفرصة للفطيم للسيارات للمشاركة في رعاية المهرجان التراثي لختامي الهجن في المرموم 2015 بالنيابة عن الفطيم للسيارات وقال انه لمن دواعي سرورنا ان نعود مرة اخرى باطلالة ومشاركة اقوى على ساحة هذا المهرجان الذي يعد احدى الركائز التراثية الاساسية للمجتمع الإماراتي.
واضاف: المهرجان التراثي لهذا الموسم يتزامن مع احتفالات شركة الفطيم بمرور 60 عاما على تأسيسها وقال: من خلال الرعاية البلاتينية نؤكد التزامنا بدعم شركائنا الذين تربطنا بهم علاقات وطيدة ورؤى ثابتة للنجاح والتطور لأجل وطننا العزيز.

Continue reading…

 

معاشو: زيادة أجانب اليد تجعل المحليين «كومبارس»

الإماراتية للأخبار العاجلة
أضف تعليق بالأسفل

أكد الجزائري محمد معاشو مدرب النصر أن الترفيع في عدد الأجانب سيضرّ بكرة اليد الإماراتية وخاصة بالمنتخب الوطني، موضحا أن كرة اليد لا تحتمل أكثر من أجنبي واحد بكل فريق وأن وجود أجنبيين اثنين على أرضية الملعب سيفرض على اللاعبين المحليين لعب دور كومبارس في المباراة وسيصبحون مجرد تكملة عدد لا أكثر.
ودعا معاشو إلى دراسة سلبيات هذه الفكرة جيدا قبل اتخاذ القرار المناسب بشأنها لما لها من تأثير واضح على مستقبل اللعبة في الإمارات، مشيرا إلى أن العودة إلى النظام السابق، الذي تمّ تطبيقه سنوات 2007 و2008 و2009 عندما سمح للأندية بالتعاقد مع أجنبيين بشرط إشراك لاعب واحد في المباراة وجلوس الثاني على الدكة قد يكون أقل تأثيرا، بالرغم أن بعض الأندية تعتبر جلوس الأجنبي الثاني على الدكة إهدارا للمال بما أن الفريق لا يمكنه الاعتماد إلا على لاعب واحد.
وأضاف: من خلال تجربتي الطويلة في كرة اليد الجزائرية والخليجية أرى أنه لا جدوى من إضافة أجنبي ثان ولن يخدم هذا القرار مصلحة المنتخبات الوطنية على الإطلاق لأن أسلوب لعب كل فريق سيكون مركزا 100% على المحترفين.
وأوضح معاشو أن وجود أجنبيين بكل فريق سيفرض على المدرب الاعتماد على لاعب أجنبي على اليمين واللاعب الثاني على اليسار وهذه الطريقة من الممكن أن تقلل دور اللاعب المواطن في المباراة وتؤثر سلبا على قدراته.
مشكلة التفرّغ
أوضح معاشو أن مشكلة تفرّغ اللاعبين أكبر مشكلة تهدد كرة اليد الإماراتية، موضحا أن التأثير السلبي قد لا يبدو واضحا في كرة القدم على سبيل المثال لأن عدد اللاعبين أكبر والاختيارات متعددة في الأندية لكن تأثيرها واضح في كرة اليد، وقال: إذا كنا نطمح لمستوى أعلى نحتاج إلى تهيئة الوضع للاعبين وخاصة من ناحية التفرّغ، لأنهم يعانون من ضغط كبير بين دوامهم الرسمي وممارسة نشاطهم الرياضي.
وأضاف: يجب ايجاد حلول جذرية لمشكلة التفرّغ من أجل تطوير اللاعبين ومساعدتهم على الارتقاء بمستواهم، ومن خلال تجربتي، التي تمتد أكثر من 10 سنوات في كرة اليد الخليجية أعتقد أنها المشكلة الابرز بالنسبة للعبة.
وتابع: إذا كنا نطمح للعالمية والمنافسة على لعب الأدوار الاولى في البطولات الآسيوية يجب تفرّغ لاعبي المنتخبات على الأقل، لأنهم يحتاجون إلى عمل أكثر وعلى المؤسسات، التي يعمل بها هؤلاء اللاعبون أن تساعد الدولة على تحقيق هذه الخطوة، وعلى سبيل المثال لو قمنا بتجميع 25 لاعبا دوليا سنجد أنهم يعملون بمؤسسات مختلفة ولن يكون هناك أي تأثير سلبي إذا سمحت كل مؤسسة بتفرّغ لاعبين أو ثلاثة لنشاطهم مع المنتخب وسيكون مساهمة بسيطة منها للارتقاء باللعبة في الإمارات وهذا واجب وطني أيضا.
وبشأن منع الأجانب من تسديد ضربات الجزاء، أوضح معاشو أنه قرار داخلي يهدف لتحسين قدرات اللاعب المحلي في تسجيل ضربات الجزاء، ووصفه بالقرار الايجابي، وقال: أعتقد أنه قرار صائب يمنح الفرصة للاعب المحلي لإبراز قدراته.
دور إيجابي
أكد محمد معاشو أنه لا يختلف اثنان حول ايجابيات اللاعب الاجنبي ومساهمته الفعالة في تطوير مستوى اللاعبين المحليين من خلال الاحتكاك والخبرة ولكن لاعبا واحدا بكل فريق يكفي لتحقيق الإضافة المطلوبة للأندية ولكرة اليد الإماراتية بشكل عام، وقال: وجود اللاعب الأجنبي في كل ناد ايجابي لأنه يمثّل قدوة لبقية اللاعبين، الذين سيحاولون الوصول إلى مستواه، حيث سيكسب المدافع المزيد من القوة عندما يتعود على مواجهة لاعب محترف أفضل منه بدنيا وفنيا، ويتعوّد على التصدّي للتسديدات القوية ويكون حريصا على تطوير نفسه.

غياب منشآت خاصة بالاتحاد أكبر عائق لتطوير أداء المنتخبات
شدد المدرب الجزائري محمد معاشو على ضرورة أن يكون للمنتخب الوطني منشآته الخاصة به، مؤكدا أن عدم امتلاك اتحاد الإمارات لكرة اليد بنية تحتية خاصة به يمثل أكبر عائق أمام تنفيذ برامج المنتخبات الوطنية، خصوصا أن بعض الأندية ترفض استخدام منشآتها من طرف المنتخب.
وقال في هذا السياق: تتمتع كرة اليد في الإمارات بالعديد من نقاط القوّة لكنها تشكو في الوقت نفسه من نقاط ضعف أهمها غياب بنية تحتية خاصة باتحاد الإمارات لكرة اليد ما يؤثر على عمل المنتخبات الوطنية، التي لا يمكنها برمجة تدريباتها حسب ما تراه مناسبا للاعبيها بل تظل دائما مرتبطة بالأندية.
وأكد معاشو، أن عدم وجود منشآت خاصة بالاتحاد يفرض على مدرب المنتخب إقامة التدريبات في الساعة الثامنة أو التاسعة مساء، وهو توقيت لا يناسب اللاعبين، وقال: من المفروض أن يكون للمنتخب صالة خاصة به حتى يتجنب كل هذه المشكلات، وعندما يريد المدرب التدرب الساعة الخامسة مساء بإمكانه ذلك.
وقال: أنه لا يمكن تطوير اللعبة في الدولة والارتقاء بعمل المنتخبات الوطنية طالما أن الاتحاد لا يملك ملاعب ومنشآت خاصة به، مؤكدا أن الوقت قد حان لإنشاء صالة تدريبات خاصة بالمنتخب الوطني يستخدمها في أي وقت.
التكوين القاعدي
كشف معاشو أن نادي الشارقة يعدّ أحد افضل المدارس في كرة اليد بالدولة على مستوى التكوين القاعدي وانتقاء المواهب، موضحا أن الشارقة استفاد كثيرا من عدم وجود أندية منافسة له على استقطاب اللاعبين في المراحل السنية على عكس أندية دبي، التي تعاني من قلة اللاعبين، وقال: يشارك نادي الشارقة بفئتين أ و ب في أغلب المراحل السنية بينما لا تضم قائمة بعض أندية دبي أكثر من 12 لاعبا بفئة عمرية واحدة رغم أن اللوائح تسمح بتسجيل 16 لاعبا، وهذا يؤكد أن هناك مشكلة في استقطاب الأطفال للعب كرة اليد.
وأضاف: لا يمكن أن نتحدث عن انتقاء المواهب في كرة اليد والحال أن هناك نقصا في عدد اللاعبين على مستوى المراحل السنية وأعتقد أن كرة القدم استحوذت على كل شيء، خصوصا أن أولياء الأمور يفضلون التحاق أبنائهم بكرة القدم وليس اليد.
وأوضح المدرب الجزائري أن القاعدة في أندية دبي ترتكز على 10 أو 12 لاعبا واحيانا 9 لاعبين ما يجعل فئة الناشئين والشباب تعاني من نقص كبير في الاختيارات، وقال: إذا لم تكن القاعدة واسعة نسبة الاختيار في اعلى الهرم تكون قليلة، إذا بدأت بـ30 لاعبا في الأشبال و20 في الشباب لن نحصل على أكثر من 4 لاعبين في الفريق الأول.
اليد العربية
عن رأيه في كرة اليد العربية، قال معاشو: عندما نتحدث عن كرة اليد العربية فإننا نتحدث عن منتخبات مصر والجزائر وتونس، وقال: هناك تذبذب في مستوى المنتخب الجزائري في الفترة الأخيرة، ورغم تتويجه ببطولة افريقيا إلا أن مستواه نزل بشكل كبير في كأس العالم الأخيرة بقطر، كما أن المنتخب التونسي لم يظهر بالمستوى المطلوب، في المقابل كان المنتخب المصري أفضل حالا، وجاءت المفاجأة من المنتخب القطري، الذي وصل إلى المباراة النهائية في إنجاز تاريخي.
التفوق القطري
وحول التفوق القطري في كأس العالم، قال معاشو: لا يوجد سر في ذلك الجميع يعلم أن قطر صنعت منتخبا من المجنسين، وبما أن قانون الاتحاد الدولي يسمح نجح القطريون في استقطاب لاعبين كبار وكانوا قريبين من الفوز باللقب.
إشادة
أشاد محمد معاشو بالامكانيات المادية، التي تخصصها الأندية لدعم كرة اليد وللاعبين، مشيرا إلى أن الاهتمام باللعبة على مستوى الأندية يعد إحدى أهم النقاط الايجابية لكرة اليد الإماراتية، وقال: لاعب كرة اليد لا يشعر بالراحة من هذا الجانب، وبإمكانه أن يقدم أكثر طالما أن الأندية تفي بالتزاماتها المادية.

3 مشاركات أولمبية وكأسان عالميتان
يحمل محمد معاشو 3 مشاركات أولمبية مع منتخب الجزائر، أولها بموسكو (1980) ثم بلوس أنجليس (1984) والأخيرة بسيؤول عام 1988، كما شارك مرتين في نهائيات كأس العالم في 1982، و1986 وبسبب ظروف عائلية انسحب من المشاركة مع منتخب بلاده في مونديال 1990 بتشيكوسلوفاكيا.
وبدأ معاشو مسيرته مع كرة اليد بالمدرسة عام 1972 – 1973 وكانت انطلاقته الحقيقية في 1976 مع فريق نصر حسين داي الجزائري، وهو الفريق، الذي لعب به كامل حياته الرياضية حتى الاعتزال في 1991-1992.
في 1979 اصبح معاشو لاعبا دوليا وشارك مع الجيل الذهبي للكرة الجزائرية، الذي فاز بـ5 ألقاب لبطولة افريقيا (1981 بتونس) و(1983 بمصر) و(1985 بانغولا) و(1987 بالمغرب) و(1989 بالجزائر).
وبدأ معاشو مسيرته التدريبية في 1990-1991 مع فريقه نصر حسين داي وشغل في الوقت نفسه مدير التطوير والتكوين بالاتحاد الجزائري لكرة اليد حتى 1993 قبل أن ينتقل لتدريب المنتخب الجزائري.
عروض محلية وخليجية
أكد محمد معاشو تلقيه عروضا محلية وعرضا آخر من أحد المنتخبات الخليجية وهو بصدد دراستها قبل اتخاذ القرار المناسب نهاية الشهر المقبل.
وحول امكانية استمراره مع النصر، أوضح المدرب الجزائري أن عقده ينتهي بنهاية الموسم الحالي وكل الاحتمالات ممكنة سواء البقاء أو الرحيل.
وبدأ معاشو مسيرته مع النصر في موسم 2013-2014 وقاده للتتويج بلقب الدوري لأول مرة بعد 7 سنوات غاب فيها العميد عن اللقب.
تجربة الوصل الأفضل محلياً
وصف محمد معاشو تجربته مع الوصل، التي انطلقت في 2004 وانتهت في 2011، بالأفضل على الصعيد المحلي، حيث حقق خلالها لقب الدوري في مناسبتين وكأس رئيس الدولة مرة واحدة وكأس السوبر، وقال: اتفقت مع إدارة الوصل على تكوين فريق في السنوات الأولى، وبداية من الموسم الثاني نجحنا في التتويج بالسوبر، وفي 2007 توجنا بكأس رئيس الدولة، ثم بلقب الدوري في 2009 وفي 2010.
وأضاف: نجحت في قيادة الوصل إلى التتويج بأول لقب بعد 20 عاما لم يذق خلالها طعم التتويج في كرة اليد، وهذا إنجاز كبير بالنسبة لي.
وعن سبب مغادرته للوصل في 2011، أكد معاشو أنه كان لا بد من تغيير الأجواء بعد 7 أعوام وانتقل الى الجزيرة لكن الحظ لم يحالفه في التتويج باللقب، حيث خسر المركز الاول بفارق نقطة عن الاهلي، وفي موسمه الثاني خسر اللقب في المباراة الفاصلة امام الاهلي أيضا آخر 40 ثانية، مشيرا إلى أنها أسوأ ذكرى في مشواره الرياضي.
خبرة خليجية لمدة 20 عاماً
صرح محمد معاشو ان تجربته في كرة اليد الخليجية انطلقت في 1996 مع الاهلي البحريني، الذي عمل معه 5 سنوات من موسم 1996-1997 الى موسم 2000-2001 ثم انتقل إلى الدوري الإماراتي مع فريق الشارقة وقاده للتتويج باللقب مرتين موسم 2001-2002، و2002-2003.
وبعد نجاحه مع الشارقة عاد إلى البحرين لتدريب منتخبها الوطني، وقاده في التصفيات الآسيوية 2003-2004، وحصل معه على المركز الرابع لكنه أضاع بطاقة التأهل امام المنتخب القطري في آخر 10 ثوان.

Continue reading…

 

العطية وسندرلاند يتصدران السيارات والدراجات النارية

صورة :

1
2

الإماراتية للأخبار العاجلة
أضف تعليق بالأسفل

تمكن كل من ناصر العطية وسام سندرلاند من انتزاع الصدارة في فئتي السيارات والدراجات النارية على التوالي في ثاني أيام رالي أبوظبي الصحراوي في نسخته الـ25 والمدعوم من نيسان، والذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبو ظبي في المنطقة الغربية، وبتنظيم من نادي الإمارات للسيارات.
وفي منافسات أمس، فاز العطية، الذي يشارك في الرالي برفقة الملاح الفرنسي ماثيو بوميل بسيارة من نوع ميني رباعية الدفع، بمرحلة أدنوك الخاصة الثانية التي يبلغ طولها 279كم بفارق 7 دقائق و16 ثانية عن المدافع عن اللقب، الروسي فلاديمير فاسيليف، الذي يشارك بسيارة أخرى من نوع ميني، لعيزز بهذا صدارته في الترتيب العام للبطولة بفارق أربع دقائق و13 ثانية، وتمكن السائق الهولندي إيريك فان لون من التقدم ثلاثة مراكز في الترتيب العام ليحل في المركز الثالث.
فيما أنهى الإماراتي يحيى بلهلي، متصدر الجولة الأولى، سابعا ًفي جولة أمس ليتراجع للمركز الرابع في الترتيب العام للبطولة التي يشارك فيها برفقة مواطنه خالد الكندي بسيارة من نوع نسيان بيك أب، وبعد فوزه المثير في المرحلة الأولى، كان بلهلي يسير جنبا إلى جنبا مع العطية وفاسيليف في مرحلة اليوم قبل أن يخسر الوقت بعد أن اضطر للتوقف لإصلاح كسر تعرض له في عمود الدوران الخلفي، وعلى بعد 34 ثانية في المركز الخامس يحل السائق الإماراتي الشيخ خالد القاسمي بسيارة من نوع تويوتا هايلوكس. أما المركز السادس فذهب للسائق الأرجنتيني أورلاندو تيرانوفا الذي يشارك بسيارة أخرى من نوع ميني.
صراع الدراجات النارية
وبدأت مرحلة أدنوك بانطلاقة جماعية للدراجات النارية على صفوف كل منها يضم 15 دراجاً، وعلى الرغم من أن سام سندرلاند قد علق لبعض الوقت على أحد تلال الربع الخالي، إلا أنه تمكن من الفوز بالمرحلة بفارق ثلاث ثوانٍ عن زميله في فريق كيه تي ام النمساوي ماتياس ووكنر، وبهذه النتيجة تمكن سندرلاند من تصدر الترتيب العام للدراجين بفارق جيد وصل إلى 3 دقائق و30 ثانية عن زميله الآخر في الفريق، الإسباني المدافع عن لقب كأس العالم مارك كوما، الذي تمكن بدوره من تحقيق 10 أسرع زمن في مرحلة أمس.
وفي المركز الثالث في الترتيب العام جاء المدافع عن اللقب البرتغالي باولو غوكالفيس، تبعه كل من النمساوي ماتياس ووكنر، البرتغالي روبن فاريا والأميركي ريكي برابيك على التوالي في الجولة التي حافظ فيها الإماراتي محمد البلوشي على مركزه السابع في الترتيب العام.
ومع بقاء ثلاث مراحل متطلبة حتى نهاية الرالي في حلبة مرسى ياس بعد ظهر يوم الخميس المقبل، فإن المعركة على اللقب لا تزال مفتوحة كما أكد محمد بن سليّم، رئيس نادي الإمارات للسيارات، الجهة المنظمة للرالي، والذي صرح قائلاً : «قد يحدث الكثير الأيام الثلاثة القادمة ولا يمكن لأي سائق أو درّاج أن يضمن سير الأمور».
العطية سعيد بالصدارة
وبعد وصوله خط نهاية المرحلة، والتي دارت أحداثها في صحراء الربع الخالي وانتهت بالقرب من تل مرعب، صرح ناصر العطية قائلاً: «يوم أمس خسرنا 21 دقيقة، لكن أمس بدأنا بشكل جيد وكنا حذرين في الكيلومترات الـ 150 الأولى لأن التلال كانت صعبة. ضغطت بقوة في الجزء الأخير وكسبت بعض الوقت.
الحمدلله على كل شيء، والأمور تسير على ما يرام»، ومن جهته علق الروسي فاسيليف بعد وصوله خط النهاية على سير المرحلة قائلاً: «كانت مرحلة جيدة وشكراً لناصر لأنني بقيت معه وكانت الأمور تسير بسرعة. ما أن رأيناه حتى تسهلت الأمور. أعتقد بأننا لم نكن لنكتسب السرعة لو كنا وحيدين. في النهاية لم يعد باستطاعتنا رؤيته بين التلال الرملية وفقدنا أحد الإطارات الخلفية وخسرنا حوالي الدقيقتين.
لكننا بخير وسعداء بإنهاء المرحلة»، ومرة أخرى يظهر تكيفه بشكل أفضل مع الراليات الطويلة، علق الشيخ خالد القاسمي على أدائه في مرحلة أدنوك الخاصة الثانية قائلاً: «خسرنا بعض الدقائق بعد أن علقنا في الرمال وبعدها واجهنا مشاكل مع المكيف. الهواء الساخن كان يندفع علينا بقوة، وشربت كل المياه التي كانت بحوزتنا وبعدها بدأت أفقد تركيزي من شدة العطش».
توضيح
صرح الإسباني مارك كوما حامل لقب الدراجات النارية، على مجريات مرحلة أمس قائلاً: «حضرت متأخراً بعض الشيء ومع الانطلاقة الجماعية تغيرت الخطة وبدأت أركز على عدم ارتكاب الأخطاء والحفاظ على توقيت جيد لانطلاقة يوم غد.
أشعر بالسعادة والدراجة تسير على ما يرام»، كما علق محمد البلوشي وقال: «كان يوماً جيداً، وكأي منافسة أخرى هناك إيجابيات وسلبيات. خلال الانطلاقة الجماعية كان هناك الكثير من الغبار المتطاير وامتلأت نظارتي بالتراب. لم أستطع الرؤية بشكل جيد، لكنني تمكنت من تدارك الأمر، لا شعور أفضل من شعور القيادة بكل فخر في بلدك».

Continue reading…

 

بن دري يواجه زيدان في موقعة «كسر عظم»

الإماراتية للأخبار العاجلة
أضف تعليق بالأسفل

تقام في الرابعة والنصف من عصر اليوم الثلاثاء بالملعب رقم واحد بنادي غنتوت مباراتا المربع الذهبي لبطولة الإمارات الدولية المفتوحة للبولو 2015 التي تقام تحت رعاية سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو.
وبدعم من مجلس أبوظبي الرياضي وستعلن نتيجة اللقاءين، الفريقين المتأهلين إلى المباراة النهائية التي تقام يوم الجمعة المقبل وتمثل مسك ختام موسم البولو لنادي غنتوت، وتفتتح جولة اليوم بلقاء مثير يجمع بين فريقي زيدان السعودي بقيادة عمرو زيدان وابن دري حامل اللقب بقيادة نجم البولو الإماراتي الشاب سعيد بن دري والذي قدم أروع المستويات هذا الموسم، في مواجهة «كسر عظم» كونها تجمع فريقين كبيرين.
ففريق زيدان خسر لقب بطولة كأس رئيس الدولة الأخيرة بنفس الملعب أمام فريق ديزرت بالم بفارق هدف واحد وقد سبق لفريق زيدان أن حمل الكأس في موسم 2012 بفوزه على الحبتور في ختام البطولة الغالية، إلا أن جولة اليوم تأتي مع نهائيات آخر بطولات الموسم لنادي غنتوت لسباق الخيل والبولو الذي شهد له الموسم نشاطا رائعا كان حديث مجتمع البولو، والتاريخ يشهد بان فريق زيدان كانت له اليد الطولى في تحقيق الفوز بمواجهات الفريقين هذا الموسم.
حيث تفوق في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة بنتيجة 10/9 والفوز الثاني كان في بطولة كأس دبي الفضية بنتيجة 10/8، وحسمت المباراتان في نهاية الشوط الخامس والختامي، بعد أداء شهد قمة الإثارة والتحدي بين الفريقين اللذين يضمان كوكبة من اللاعبين، فلمن تكون الغلبة اليوم لزيدان لتأكيد الفوز، أم لفريق ابن دري ويواصل رحلة الدفاع عن اللقب.
ديزرت يتحدى المضيف
وفي الخامسة والنصف من مساء اليوم وعلى الملعب رقم (2) بنادي غنتوت سيكون لقاء الطموح، بين فريقي ديزرت بالم بقيادة راشد البواردي وصيف المجموعة الأولى الذي تأهل برميات الجزاء الترجيحية على حساب فريق الإمارات وإدريس السعودي بعد أن تساويا في رصيد النقاط لتحسم اللائحة الفنية الارتباط بالرميات الترجيحية التي تمت بين الفرق الثلاثة، بينما جاء تأهل منافسة فريق غنتوت البسطي صاحب الأرض بقيادة الشاب يوسف بن دسمال بصدارته لفرق المجموعة الثانية بفوزه على فريقي ابن دري والحبتور.
واظهر الفريق بقيادة ابن دسمال مستويات رائعة رغبة في بلوغ منصة التتويج في ختام البطولة، ويذكر أن الفريقين قد التقيا هذا الموسم مرة واحدة في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة والتي أقيمت بنادي غنتوت وانتهت لأصحاب الأرض بنتيجة 6/4، ولكن العديد من الظروف قد تغيرت في هذه البطولة وخاصة بنوعية اللاعبين وخيولهم.
تحديد المراكز
حددت اللجنة الفنية للبطولة عصر بعد غد الخميس موعداً للقاء إدريس السعودي مع الفريق الخاسر من لقاء الإمارات والحبتور الذي أقيم عصر أمس لترتيب فرق البطولة من الأول وحتى المركز الثامن الذي احتله فريق أبوظبي للبولو.

Continue reading…

 

دراجات الإمارات تحتفظ بصدارة «عربية المضمار»

صورة :

1
2
3
4

الإماراتية للأخبار العاجلة
أضف تعليق بالأسفل

احتفظت دراجات الإمارات بصدارتها للبطولة العربية السابعة للمضمار المقامة حالياً في مضمار زايد الدولي بالشارقة بعد ارتفاع رصيدها من الميداليات الملونة إلى 16 ميدالية منها 7 ميداليات ذهبية و6 فضيات و3 ميداليات برونزية، وذلك في ختام منافسات اليوم الثالث وقبل الأخير للبطولة، وتواجه دراجات الإمارات منافسة قوية من المنتخب المصري الذي نجح بفضل تألق اللاعبة ابتسام زايد من زيادة رصيده إلى 10 ميداليات منها 6 ميداليات ذهبية ..
وشهدت منافسات اليوم الثالث تألقاً لافتاً للمنتخب المغربي الذي حل في المركز الثالث في الترتيب الفرقي برصيد 13 ميدالية منها 4 ميداليات ذهبية وضعته في صلب المنافسة كما ظهر المنتخب القطري بمستوى جيد وحل في المركز الرابع بعد نجاحه في الفوز بميداليتين ذهبيتين ليرتفع رصيده إلى 7 ميداليات ملونة، وأكدت النتائج التي تحققت في اليوم الثالث على ارتفاع مستوى البطولة وزيادة حدة التنافس بين المنتخبات المشاركة وأن لقب البطولة لن يحسم إلا بنهاية سباقات اليوم الأخير التي ستكون بدون شك مسك ختام لأقوى البطولات العربية في المضمار.
تألق أبناء ميرزا
في سباق الأومنيوم الصعب الذي يحدد البطل من خلال مجموع 6 سباقات وهي الأستكراش والمطاردة الفردية والكيلو والإقصاء وضد الساعة والنقاط تألق إخوان ميرزا يوسف وبدر ونجحا في السيطرة على السباق الأخير الخاص بالنقاط من بدايته ويحقق النجم القاري المتألق يوسف ميرزا المركز الأول والميدالية الذهبية ويحقق قائد منتخب الإمارات بدر ميرزا المركز الثاني والميدالية الفضية وتذهب الميدالية البرونزية للدراج العراقي أحمد مهند عبد الأمير الذي حل في المركز الثالث.
وفي سباق الأومنيوم للشباب ظهر الدراج المغربي شكري المهدي بمستوى رائع ونجح في الفوز بذهبية السباق وتبعه مواطنه الكورجي محسن في المركز الثاني فيما جاء الدراج السعودي عبدالله الرشيدي في المركز الثالث، وفي سباق الإناث واصلت نجمة المنتخب المصري ابتسام زايد تألقها وتفوقها في البطولة وحققت المركز الأول والميدالية الذهبية ونالت الميدالية الفضية المغربية سكوكدي نادية فيما نالت الميدالية البرونزية المصرية دنيا محمد رشوان.
صدارة الكيرين
وأكد نجوم منتخبنا للكبار على تفوقهم وتألقهم في البطولة وتمكن «عريس المنتخب» أحمد يوسف المنصوري من الفوز بجدارة بذهبية سباق الكيرين للكبار بعد منافسة قوية من النجم مع النجم الإماراتي المتميز أحمد حسن قائد الذي نال الميدالية الفضية أما المركز الثالث فكان من نصيب الدراج السعودي أيمن الحبرتي، وعاد النجم المغربي شكري المهدي ليؤكد جدارته بالفوز بذهبية الكيرين للشباب بعد نجاحه في الفوز بالمركز الأول متقدماً على القطري علاء عز الدين الذي حقق الميدالية الفضية والسعودي أحمد عبدالله البشري صاحب الميدالية البرونزية، وعادت المصرية ابتسام زايد لتؤكد جدارتها بالفوز بذهبية سباق الكيرين للإناث بعد تقدمها على المغربية الحياني فاطمة الفائزة بالميدالية الفضية والمصرية نادين علاء الدين التي فازت بالميدالية البرونزية.
قطر تتألق في الكيلو
وبرز نجوم المنتخب القطري بشكل لافت في منافسات الكيلو، حيث تمكن دييجو هوزفيلد من تحقيق أول ميدالية ذهبية لقطر بفوزه بصدارة سباق الكيلو للكبار متقدماً على الدراج الإماراتي محمد المنصوري الذي حل في المركز الثاني ونال الميدالية الفضية والسعودي محمد عادل المشيخص الذي حقق الميدالية البرونزية، وأضاف القطري إبراهيم فارس الميدالية الذهبية الثانية لقطر بفوزه بسباق الكيلو للشباب وحقق المغربي شكري المهدي الميدالية الفضية فيما حقق الدراج الإماراتي الواعد أحمد جاسم سيف الميدالية البرونزية ..
وفي سباق 500 متر للإناث نجحت المغربية بناجي مونيه من خطف الصدارة والميدالية الذهبية من المصرية ابتسام زايد التي فازت بالميدالية الفضية فيما حققت المغربية سكوكدي نادية المركز الثالث والميدالية البرونزية.
وعقب انتهاء السباقات التي حفلت بالإثارة والندية والمعدلات العالية قام الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس الاتحاد العربي يرافقه الدكتور محمد وجيه عزام نائب رئيس الاتحاد الدولي وخلفان علي النعيمي نائب رئيس اتحاد الدراجات وخلفان عبدالله بن يوخه مدير البطولة ورؤساء الوفود والاتحادات العربية بتتويج الفائزين والفائزات.
توقيت مناسب
وقال الدكتور وجيه عزام رئيس الاتحاد الأفريقي والمصري نائب رئيس الاتحاد الدولي والعربي للدراجات إن إقامة البطولة العربية في هذا التوقيت الذي يشهد أحداثاً سياسية ساخنة في المنطقة يعتبر إنجازاً في حد ذاته حيث تعاني أكثر من دولة من اضطرابات تؤثر على المسيرة الحياتية ومنها الرياضية بالطبع، وأوضح أن سوريا واليمن وليبيا لم تشارك بسبب الأحداث فيها، بينما تغلبت العراق ومصر على الظروف وشاركتا في البطولة.
وأكد أن الاتحاد العربي أصبح لديه كفاءة عالية في تنظيم البطولات العربية بمشاركة المنتخب الإماراتي، وظهرت البطولة العربية الحالية بشكل جيد وهي تقام على مضمار زايد بالشارقة الذي يعد مركز إشعاعي مؤثر في رياضة دراجة المضمار.
غياب المضمار
وحول تحقيق المنتخب المصري للإناث 10 ميداليات في البطولة وتفوقه بشكل واضح رغم أن مصر لا تملك مضماراً للدراجات قال «في عام 1991 حصل الاتحاد المصري على موافقة إقامة مضمار للدراجات بالقاهرة بتكلفة 10 ملايين جنيه مصري، وتم البدء في المشروع فعلاً، لكن لظروف عديدة توقف العمل حتى الآن.
وحين بدأنا في العمل على استئناف المشروع من جديد زادت التكلفة إلى 150 مليون جنيه، وهو ما يمثل عقبة كبيرة في الحصول على التمويل، لكننا طرحنا فكرة إنشاء مضمار مشابه لمضمار زايد الموجود بالشارقة وتكلفته أرخص كثيراً، ونأمل في القريب العاجل أن نبدأ العمل من جديد في إنشاء المضمار خاصة بعد الحصول على الموافقة والميزانية».
نتائج لافتة
قال وجيه عزام رئيس الاتحاد المصري للدراجات إنه رغم عدم وجود مضمار دولي للدراجات في مصر إلا أن المنتخب المصري حقق نتائج لافتة في أول مشاركة له كمنتخب، ولدينا دراجة واعدة هي ابتسام زايد بطلة أفريقيا في الطريق والمضمار ولها خبرة كبيرة في البطولات الكبرى، ونسعى للتغلب على الظروف الصعبة بمزيد من التدريب حتى نصل إلى الطموحات المطلوبة.
بن يوخه: سعداء باستضافة الأشقاء والمستويات الفنية عالية

أعرب خلفان بن يوخه عضو مجلس إدارة اتحاد الدراجات عن سعادته باستضافة مضمار زايد للبطولة العربية للمضمار في نسختها السابعة، وقال تقدمنا باستضافة البطولة من منطلق جاهزيتنا للاستضافة وبشكل جيد، وبمجرد حصولنا على الموافقة، دخلنا في حالة طوارئ من قبل البطولة الخليجية التي استضافها نفس المضمار قبل شهر وبدأنا في إجراء الصيانة اللازمة للمضمار من أجل ظهوره بأجمل صورة أمام الأشقاء العرب، والحمد لله نجحنا في تقديم كافة الخدمات المطلوبة وعلى أعلى مستوى تنظيمي معروف.
وأشار إلى أن خطة اتحاد الدراجات المقبلة هي استمرار العمل بالمضمار من حيث إقامة أكبر قدر ممكن من البطولات والتجمعات المفتوحة خلال الموسم الرياضي حتى نساعد على نشر اللعبة واستقطاب كافة الممارسين سواء المواطنين أو المقيمين، خاصة أننا نملك أحد أكبر خبراء الوطن العربي والقارة الآسيوية في المضمار وهو الكابتن عبدالله سويدان.
مشاركة
وأوضح أن المستويات المشاركة في هذه النسخة عالية المستوى مثل المنتخب المغربي والمنتخب المصري، وحدث تطور كبير في مستويات المنتخبات الخليجية السعودية وقطر وكذلك منتخب تونس والعراق، وقال شاهدنا خلال أيام البطولة منافسات شديدة وظهر منافسون جدد للمنتخب الإماراتي بطل العرب والخليج، واختتم بقوله إنها بطولة مميزة في مضمار مميز.
بطولة قوية
ومن جانبه أكد عاصم محمود مدير منتخبنا الوطني للدراجات أن البطولة الحالية للمضمار تميزت بمنافسات قوية جداً، وشهدت تطوراً كبيراً من المنتخبات المشاركة، لكن المنتخب الإماراتي مازال في مقدمة الدول العربية وهو في طريقه إلى الاحتفاظ باللقب، وقال استعددنا جيداً للبطولة من خ لال تدريب مكثف عقب مشاركتنا الناجحة في البطولة الخليجية الأخيرة التي أقيمت في الشارقة.
وأوضح أن المنتخب الإماراتي رغم تألقه إلا أنه يعاني كثيراً خاصة في مجال تفرغ دراجي المنتخب الوطني، حيث لا نستطيع أن نحصل على إجازات من أجل إعداد اللاعبين قبل البطولات، ولا تقبل المؤسسات التي يعمل بها الدراجون في منحهم إجازات من أجل الدخول في معسكرات داخلية قبل البطولات.
وهذا يسبب إرباكاً كبيراً في برنامج إعداد الدراجين، وقال لدينا أربعة دراجين فقط مفرغين و6 دراجين غير مفرغين وهو ما يعني أن أكثر من نصف المنتخب يعاني مشكلة التوفيق بين العمل الرسمي وبين الواجب الوطني، ونأمل تدخل الهيئة العامة للشباب والرياضية من أجل المحافظة على أبطال الإمارات والعرب وآسيا.
منتخب عربي
قال وجيه عزام رئيس الاتحاد الأفريقي والمصري نائب رئيس الاتحاد الدولي والعربي للدراجات: نطمح في إنشاء منتخب عربي للدراجات نشارك به في البطولات الكبرى قارياً ودولياً، لأننا نملك عناصر رائعة من الدراجين، ولديهم القدرة على الوصول إلى أفضل المستويات، وقد ناقشنا الفكرة في آخر اجتماع للاتحاد العربي، وسوف نسعى في الفترة المقبلة على إخراج الفكرة إلى حيز الوجود خاصة أنها نالت موافقة الدولة الأعضاء في الاتحاد، وسيكون ذلك أفضل تعبير عن التضامن العربي الذي بدأت ملامحه تعود من جديد من خلال مؤتمر القمة العربي الأخير في مصر.
طموح
المنصوري: هدفنا تحقيق اللقب للمرة الثالثة
أبدى أحمد يوسف المنصوري نجم منتخب الإمارات للدراجات سعادته البالغة بعد فوزه بالميدالية الذهبية لسباق الكيرين للكبار في اليوم الثالث للبطولة العربية للمضمار المقامة بالشارقة، وأوضح أن المنتخب الإماراتي حقق 6 ميداليات جديدة تضاف إلى رصيده الذي ارتفع إلى 16 وهو ما يعني اقتراب الإمارات نحو اللقب.
وقال نحن أبطال العرب في النسختين السابقتين في الإمارات والجزائر ونطمح في الفوز حتى نحافظ على اللقب للعام الثالث على التوالي، لأننا نملك أفضل الدراجين على المستوى العربي وعلى رأسهم البطل الأولمبي المتألق يوسف المنصوري الذي أعتبره قدوتي وأتعلم منه الكثير، وهو نجم فوق العادة وكلنا نتعلم منه، وأرجو أن أوفق في التأهل مثله إلى الأولمبياد.
تكريم
الاتحاد يحتفي بضيوف الإمارات
احتفى اتحاد الإمارات للدراجات بالوفود العربية المشاركة في البطولة من خلال حفل العشاء الذي أقامه في قرية البوم بدبي بحضور الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس الاتحاد العربي للدراجات والدكتور محمد وجيه عزام نائب رئيس الاتحاد الدولي ورؤساء وأعضاء الوفود العربية وقام خلفان علي النعيمي نائب رئيس اتحاد الدراجات في بداية الحفل بالترحيب بالحضور ونقل لهم تحيات أسامة أحمد الشعفار رئيس الاتحاد الذي حالت ظروف تواجده في الخارج من التواجد في هذه التظاهرة الرياضية العربية متمنياً للجميع التوفيق وأن يتواصل هذا الجمع في البطولات المقبلة.
وعقب انتهاء كلمة الترحيب بضيوف الإمارات قام خلفان النعيمي يرافقه محمد الشعفار وخلفان بن يوخه مدير البطولة بإهداء الدروع التذكارية المقدمة من اتحاد الدراجات إلى الشيخ فيصل بن حميد القاسمي والدكتور محمد وجيه عزام وجمال الفاعوري المشرف العام على البطولة ورؤساء الوفود العربية المشاركة في البطولة.

Continue reading…

 

الدنماركي بورن ينضم الى سفراء «الغولف في دبي»

الإماراتية للأخبار العاجلة
أضف تعليق بالأسفل

انضم الدنماركي توماس بورن، أحد أفضل لاعبي الغولف على مستوى العالم، إلى قائمة السفراء العالميين لمؤسسة «الغولف في دبي»، في إطار الجهود التي تقوم بها المؤسسة لدعم المسيرة الإماراتية الساعية لتطوير لعبة الغولف على مستوى المنطقة، وتأكيد مكانتها الرائدة على المستوى الدولي مما جعلها وجهة لأكبر البطولات العالمية.
ويمتلك بورن علاقة قوية بدبي، وذلك مع مشاركته الدائمة في بطولة أوميغا دبي ديزرت كلاسيك التي تعتبر من أهم محطات الجولة الأوروبية للغولف، فيما جاء اختياره تقديراً للسمعة التي يتميز بها إلى جانب أدائه الفني المميز خلال مسيرته الطويلة بالملاعب العالمية، حيث حقق 21 لقباً منها 15 لقباً بالجولة الأوروبية، ويشغل حالياً منصب رئيس لجنة اللاعبين بالجولة العريقة.
لاعب مرموق
وأكد محمد جمعة بوعميم، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي للغولف في دبي، أن انضمام بورن إلى القائمة التي تزخر بها المؤسسة الإماراتية، جاء تقديراً لمكانته كلاعب يحظى باحترام الجميع حول العالم، وهو ما يخدم أهداف الغولف في دبي الساعية للترويج للجهود الإماراتية عبر شخصيات رياضية مرموقة ذات تأثير إيجابي، وقال: سعيه الدائم لتقديم أفضل أداء، والتزامه بأخلاقيات اللعبة جعلت مسيرته حافلة بالمحطات المضيئة، وهو ما يتلاءم مع غايات الغولف في دبي، ويجعلنا ننظر بتفاؤل لسنوات مقبلة تشهد شراكة مميزة.
وانضم بورن إلى عدد من اللاعبين المرموقين على مستوى العالم الذين اختارتهم المؤسسة سفراء على مستوى العالم لها، وهم: الإنجليزية لورا ديفيز والإسكتلندي ستيفن جالاشير والهندي جيف سينغ، وكل من: زاين أسكتلند وماثيو فيتزباتريك وجوشوا وايت من إنجلترا، إلى جانب المدرب العالمي بيتر كوين.
فخر كبير
وعبر بورن عن سعادته الكبيرة باختياره لهذا المنصب، وقال: إنه فخر كبير أن يرتبط اسمي بهذه المؤسسة العريقة، التي تعكس الطموح الإماراتي ودبي بوصفها موقع سياحي يمثل جنة للزوار من خارج البلاد، تحول إلى مركز عالمي لرياضة الغولف، وتابع: القيادة الرشيدة لدولة الإمارات، تضرب دائماً أروع الأمثلة للعمل دائماً بجد وسعي لبلوغ المراتب الأولى، وهو ما ساهم بتطور الحركة الرياضية وشموليتها على مدار العقود الماضية، وسيكون من المميز ارتداء شعار «الغولف في دبي» خلال المنافسات المقبلة حول العالم.
وأوضح بورن، أنه يمتلك ذكريات جميلة للغاية بدبي، وقال: الفوز على تايجر وودز حينما كان في قمة عطائه عام 2011، والتتويج بلقب أوميغا دبي ديزرت كلاسيك، من الأحداث الخالدة في مسيرتي الرياضية، خصوصاً بعدما نجحت بإنهاء المنافسات برقم قياسي بلغ 22 ضربة تحت المعدل، بقي صامداً حتى تمت معادلته العام الماضي
تطور
قال الدنماركي توماس بورن: إن مستوى اللعبة يسير في تطور متواصل في هذه المنطقة بفضل الجهود التي تقوم بها الغولف في دبي، وأعتقد أن إضافة لعبة الغولف إلى دورة الألعاب الأولمبية عام 2016، خطوة بالاتجاه الصحيح لبلوغ مستقبل مشرق يشهد زيادة أعداد ممارسي الرياضة خصوصاً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالذات.

Continue reading…

 

6 ميداليات لتايكواندو «النمر الأسود» في دولية الأردن

الإماراتية للأخبار العاجلة
أضف تعليق بالأسفل

عاد فريق النمر الأسود من الأردن اليوم، محملاً بميداليتين ذهبيتين وأربع برونزيات وكأس أفضل فريق وأفضل مدرب، بعد مشاركته في بطولة كأس النخبة الدولية المفتوحة السادسة للتايكواندو بالمملكة الأردنية التي أقيمت يومي 27 و 28 مارس الماضي بالمدينة الرياضية في العاصمة الأردنية عمان.
وأحرز الفريق المركز الأول لفئة الأشبال، وأحرز المدرب مراد رواج على لقب أفضل مدرب في الدورة، كما أظهر اللاعبون روحاً قتالية ومستوى وانضباطاً عالياً.
وعبر المدرب مراد رواج عن فرحته العميقة بهذه النتائج الباهرة التي تشرف التايكواندو الإماراتي في المحافل الدولية.
وأكد عصام مخلوف رئيس البعثة أن الرحلة الى الأردن كانت ناجحة من كل النواحي، وحث اللاعبين على مزيد من العطاء، خاصة أن النادي لديه الرغبة في أن يكون الأفضل، وأنه يزخر باللاعبين القادرين على المنافسة، كما طالب جميع اللاعبين بمواصلة التمارين في مقر النادي بعجمان استعداداً لبطولة الكأس التي ستقام في دبي في مطلع الشهر القادم.

Continue reading…

 

لا تفوتكم هذي الأخبار: